الأحد، سبتمبر 10، 2006

back to grave



وأخيرا back to grave بعد يومين قضيتهم في الإسكندرية تلك المحافظة التي أعشقها وأحسد كل اسكندراني عليها، وقبل الكلام عن أى شيء في الإسكندرية قررت أنى أخصص البوست ده لشكر محمد السيد علي الشقة اللي اتصرفلي فيها في الساعات القليلة بين ما كلمته بالليل ووصلت تاني يوم، وعي فكرة خدمنى برضه جامد في السعر.. وأشكره برضه علي المصليات الهدية اللى ادهاني وقالي أخد واحدة وواصل الباقي للناس علي الرغم من أنى نسيت أديهالهم لغاية دلوقتي..

وأشكر برضه يحيى علي عزومتين العشا الجامدين ووجوده المستمر جنبي في اليومين وعلي كارنيه المعمورة اللي ادهالولي.. صعب انك تلاقي حد يعمل معاك اللي عملوه علي الرغم من أنهم ما شوفنيش غير مرة واحدة..

شكرا مرة تانية

هناك تعليقان (2):

ياء يقول...

لا شكر على واجب

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم { إن الارواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف

بس ياريت تكرر الزياره كل مده ومطولش الغيبه

mohamedmat يقول...

إيه يا عم الكلام الكبير ده ...؟ اللي يسمعك بتقول كده يقول إننا بنينا لك قصر وجبنا لك عربية .... وجوزناك ... و......


ده انت بس اللي اتصلت بينا متأخر وآسفين ياعم علي التقصير ... بس المرة الجابة حاول تتصل بدري وربنا يسهل و .... وترجع لنا بالسلامة

يلا سلام....