الأربعاء، نوفمبر 22، 2006

وتستغفر الله

تصحو لثاني يوم علي التوالي من النوم شاعرا بتلك الغصة في حلقك التي تعودت عليها بعد إنقطاع دام يومين .. تشعر بالضيق الذي تحس به كلما استيقظت من النوم متسائلا لماذا مازلت تتنفس.. ألم يأن لملك الموت أن يقبض روحك.. تستغفر الله الذي لا تدري كيف ستقابله ولكنك تتمنى الموت بلا إدراك للعواقب.

تفتح عينيك وتجلس علي السرير كي تستطيع التقاط علبة السجائر من علي الكمودينو المجاور.. لا تجد الولاعة مثل كل صباح.. تنادي علي والدتك مثل كل يوم كي تسألها عن الولاعة.. يأتيك صوتها من المطبخ مثل كل يوم وهي تقول "أنتا صحيت".. تضع السيجارة في فمك وتضغط علي زر الكهرباء بالكمبيوتر في طريقك إلي المطبخ بحثا عن الولاعة مداعبا والدتك بنفس العبارة اليومية "اشترولكو ولاعة وارحمونا بأه".. فترد هي مثل كل يوم "أحضرلك الفطار".. الإجابة جاهزة "مانتى عارفة أنى مبعرفش أفطر علي الصبح"..

تبتعد بينما هي ترتد نفس الكلمات التي ترددها كل يوم عن الهباب اللي انتا بتشربوا وهيجيب أجلك.. طيب تشرب لبن.. هي تعرف أنك لا تشرب اللبن.. فتعيد السؤال طيب شاي بلبن.. هي تعرف أنك ستقول لا لكنها تسأل فربما تغير رأيك ذات يوم.. ولكنك لا تفعل..

تنتهي السيجارة الأولى فتشعل منها الثانية وأنت تكتب كلمة المرور في الماسينجر.. تنفث الدخان بمنتهي الضيق وأنت تفتح الموقع الذي تعمل فيه لتري أحوال العمل الذي تعرف تماما أنك غير راضي عنه.. فتزداد ضيقا..

تحب الموسيقى أنت فتشغل أغاني الرائع وجيه عزيز.. تسمعه يقول أنا أصلي زعلان شويه.. زهقان شوية.. طيب خلاص يا عم وجيه.. بغيب لكن برجع وأحن لحضنك الدافي.. متقلبش علينا المواجع يا عزيز.. يرد عليك قائلا شوية هموم بتوع كل يوم يلفوا براسي.. خلاص ياعم.. خلاص يا سيدنا..

تتجه يديك آليا لتفتح فولدر the king ومنه إلى فولدر الملك هو الملك.. يفاجئك منير عندما يهمس في أذنك قائلا آه يا زمان كداب يا زمان في الحدوتة وفي العنوان.. متشكرين يا عمنا.. تبتعد فيناديك قائلا شرم برم حالي غلبان.. وأنا كمان والله يا منير.. يحس أنك مش في المود فيحاول أن يخفف عليك برائعته "يامامويل الهوا".. يأتي إلى شرط المحبة الجسارة شرع القلوب الوفية.. جسارة ايه ياعم محمد مانتا عارف اللي فيها لا جسارة ولا محبة.. ده حتى القلب فاضي..

يا عم منير ده انتا اللى قلت بره الشبابيك غيوم ومطر.. وأنا حاسس بالخطر.

تليفونات من الشغل لا أحد يسأل لماذا لن تأتي اليوم.. الكل يسأل عن الشغل وهتحدث ولا لأ.. مش مهم انتا عامل ايه وازاي المهم هتشتغل ولا لأ.. ومش عارف مين سأل عليك علشان الشغل.. احساسك بالضيق يزيد.. تدخل عليك والداتك تقولك أنها عايزة فلوس علشان أختك.. تقولها خدي اللى انتي عايزاه من جيب البنطلون.. تقولك أجيبلك البنطلون فهي تعرف أنك تكره أن يمد أحد يده في جيبك.. تؤكد لها مرة أخرى أن تأخذ ما تريد..

تجلس لتبدأ في العمل.. تسمع صوت والدتك من الخارج تقول لك أنها سوف تخرج وسوف تبات ليلتها عن أختك الكبيرة.. عايز حاجة يابني.. ربنا يكرمك يا حاجة.. مش هتاكل بردو يابني انتا مكلتش حاجة من الصبح.. أنا هبقى أكل يا ماما أتوكلي أنتى علي الله..

تستمر في شغلك الذي أنت مجبر عليه بلا أي إحساس.. بلا أي رغبة.. سوى الرغبة في أن لا تعمل.. يقترب منك أخوك الكبير الذي يجهز شقته من أجل الزواج.. يبدأ في سرد قصة ما لا تسمعها بوضوح ليقول لك في النهاية أنه عايز فلوس.. تخبره أنك لا تملك الكثير.. يبدأ في الزعل.. تخبره ان يتوجه الى جيب البنطلون ليأخذ كل ما فيه وتطلب منه أن يترك لك عشرة جنيه من أجل علبة السجائر.. يأخذ ما يجده علي وعد أنه هيردهملك بالليل.. أنت تعرف أنه لن يفعل.. تسأل نفسك كيف ستقضي حاجياتك الى أخر الشهر.. ترد علي نفسك مش مهم المهم أنه يبعد من هنا.. تريد أن تجلس وحدك..

تكمل الليلة بحضور السيد الوالد الذي يسأل عن أمك وأختك فتخبره أنهم عند أختك الكبيرة وهيباتو هناك.. يسمعك الكثير والكثير من الكلام الذي لا تسمعه حول أنه كان من المفترض أن تكون أنت من يبات معها.. فهي مطلقة وأصرت علي أن تستقل بابنتها في شقة وكأنك من المفترض أن تحل مشاكل الأسرة كلها.. تعوض غياب أبيك عن المنزل وتلم الدنيا ورا أخوك.. وتشيل مشاكل أختك الأصغر منك وكمان الكبيرة اللى استقلت بمزاجها.. لاأحد يرى أنك تعمل أو أنك أى شيء من الأساس.. أنت مطلوب دائما ولا أحد يهتم بما تطلب..

لا ترد انت عليه فردك ثورة.. يستمر في الكلام حول اسطوانة القران التي جلبها اليك ولماذا لا تشغلها.. سجائرك التي تشربها هي التي لوثت البيت وأحضرت اليه الشياطين من كل فج عميق.. القران يابني هو اللي هيصلح حالك اسمعه انتا بس.. لا ترد.. انتا مبتردش عليا ليه.. تستمر في الصمت تعرف انك لو فتحت فمك ستخرج منه الحمم.. يكررها.. فيقع الزلزال.. تثور وترد.. لا يعجبه الرد.. فتصمت.. يتجه نحو الباب ثم يعود ليقول لك أنه يحبك أو شيء من هذا القبيل ليفتح بعدها الباب ويخرج..

تشعل أنت سيجارة.. تبحث عن حذائك الذي أشتريته مؤخرا كي تمارس هوايتك في المشي.. تطمئن علي علبة سجائرك في جيبك.. والولاعة.. تفتح باب الشقة.. لتتساءل مجددا أمتى الاوان.. وتستغفر الله..

هناك 19 تعليقًا:

we2am يقول...

YA NHAR ESWED 3AL SWAD!!!
eh dah leh kida?..ana mesh hansa7 wla hatnyel..enma mesh hynfa3 tastmer kida..w enta 3aref..
ama point eageh 3azez w 7bebe moni..dah 3'er nzolk belsgyer wel wal3a w 7elmak 3al shma3a..fa enta ensn btefham :)

منى يقول...

ربنا يعينك يااحمد، احمد بطل الهباب اللى بتشربه

غير معرف يقول...

ربنا يخلي لك والدتك علشان هي طيبة أوي

وما تقلقش يا أحمد
مصير الضي لوحده هيلمع
ومسير الضحك لوحده هيرجع
ما بيجرحش، ولا يؤذيش

أنت جواك خير، وعمر الخير ما يضيع

محمد السيد يقول...

إيه ياعمنا الكلام الكبير ده بس ؟؟

طيب... و الله العظيم الواحد من فترة مقابلش حد محترم بالشكل ده...

الحاجة الأحلي فيك بصراحة ... إني مقابلتش حد بيفتح قلبه و يتكلم معاك كده زيك ...


ساعات كتيرة في كلامك معايا رغم إني يمكن مشفتكش غير كام مرة بس ... لكن ألاقيك تتكلم معايا في تخصك أوي .. عن الضغط ... عن الشغل ... عن القرف اللي نازل جديد وبيجربوه فيك .....

هو إنت بتعمل كده مع كل الناس ؟؟

كمان إنك تفتكرني النهاردة و تفكر مصعب يتصل بياأظن دي كان ليها تأثير كبير أوي عليا ....
مستنيك الخميس الجاي وملكش دعوة بحكاية أول الشهردي حنتصرف بإذن الله .

كمان لو الشقة اللي شفناها المرة ممكن تقعد فيها اليومين يكون أحسن ....
و ياسيدي مش محتاجة القصة مصاري خالص ...
من الآخر سيبك من حكايةأول الشهر دي

اتفقنا ؟؟

nour يقول...

احمد
مع ان اسم البلوج
dead man
مكنتش متخيله انه هيبقى بالسواد و الرقه دى كلها
مش عارفة اقول حاجة...
بس زى ما وئام قالت..انت انسان بتفهم

dead man يقول...

we2am
أدعيلي ما استمرش كده علشان أنا خلاص زهقت مني
__________
منى
ربنا يخليكي ، كلمة الهباب دي محدش بيقولهالي ، غير والدتي وواحدة زميلتي في الشغل!!!
-----------
مصعب
ميرسيك كثير
وانا مش عاشق ضلمة :d
--------
محمد السيد
شكرا علي الكلمتين الحلوين يا باشا، واعتقد أنك شفت عينة من القرف الجديد.. ايه رأيك:d

أما عن موضوع المصاري فلا يجوز.. لا يجوز.. لا يجوز.. وربنا يخليك
-----------
nour
خطوة عزيزة.. فمن الصعب أن تجد كل يوم انسان يخطو بقدمه الى القبر
وشكرا علي الكلمتين الجامدين :d

كراكيب نـهـى مـحمود يقول...

يعني ينفع كده اعدي عليك النهاردة صدفة في المدونة اقرا اول موضوع وافضل امشي بالصفحة لحد ما افاجئ اني قريت كل التدوينات
بجد مدونة جميله رغم الصورة المرعبه اللي في البروفايل انا بخاف على فكرة من افلام الرعب
تحياتي ليك يا فنان
كراكيب نهى

غير معرف يقول...

آه يا زمان كداب

de elmshkla b2aaa aslan...tbe3y yabny elly enta feh da..klna haza elragl

dead man يقول...

كراكيب
ربنا يخليكي وعلي فكرة احتمال نرشحك لموشوعة جينيش انك قريتي المدونة كلها... بس كده هتقرى ايه تاني
:d
شكرا علي الكلمتين الحلوين
----------

frozen love

kolena fe el hawa sawa :d

LAMIA MAHMOUD يقول...

يوم زي كل يوم .. تصحى الصبح تدور فين سجايرك وفين الولاعة .. لاء مش حفطر .. سيجارة على غيار الريق وكوباية نسكافية او قهوة او شاي اهي اي حاجة تكمل على الصحة .. واغاني منير وتيجي تسمع اسكن بيوت الفرح اه ممكن .. بس الواضح انه مش ممكن
كئيب قوي بس شبهنا قوي
احييك

dead man يقول...

lamia
بترحب بيكي وبتقولك خطوة عزيزة the graves
كوباية نسكافيه أو قهوة أو شاي أو حتى كافيين حقن اى حاجة تكمل علي الصحة علي رأيك
ومن دواعي سرورنا يا فندم اننا شبهكو أوي

ياء يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
ياء يقول...

http://yehia2784.blogspot.com/2006/11/1-2-3.html

عبدالله الطحاوي يقول...

لااعلم يا احمد اظن ان الكثير من ابناء جيلنا له اشكال مع الاباء ولهذا دائما ما اقول نحن صنائع امهاتنالاآباؤنا هل لان الذكورة مقهورة ومطلوب منها اشياء كثيرة ام لان الانثى بطبيعتها اكثر رقيا وهذا ثابت تشريحيا وعقليا ولانها هي خزان الحياة والاكثر تجاوبا مع الجديد لا اعلم اعتبرها يا سيدي من ضمن لااعلامات ابدية تلوح في الخيال وعد للنص النبوي عن التفاضل بين الاب والام ستجده لصالح الام فهي تقدم الاب ثلاث مرات وعموما الغريبون تنبؤا بزوال دولة الذكورة بعد عدة ملايين من السنين وراجع الاحصائيات واذكر قداسة العناية الاهية التي جعلت الزواج مثنى وثلاث ورباع والعدد حسب بعض التفاسير بحتمل الاربعة ةاللابعة والابرعين

بنت امي الغالية يقول...

ابو حميد انت كويس والله ولا تضايق نفسك انت بجد انسان فظيع وانا بحبك قوي "اخويا يعني" اصل براء لو قرأ التعليق ممكن .... انت عارف بقى

انا باحترمك وباحترم ظروفك
عارف يا هواري زمان وانا في الجامعة كنت باتضايق قوي عشان ظروفي مختلفة عن البنات مش براحتي ولا معايا فلوس كثير ولازم افكر في مليون حاجة قبل ما افكر اعمل حاجة او اشتري اي حاجة مهما كانت صغيرة لكن دلوقتي باحترم الظروف دي قوي وباشكرها كمان لانها ساهمت لاني اكون حد على ما افترض كويس
ربنا معاك
واستغفر الله

dead man يقول...

عبد الله الطحاوي
يا باشا دي أزمة جيل
------
بنت يلد

ربنا يخليك يا رافع معنوياتي دائما..
وأنا برضه باشكر نفس الظروف

واحد من الناس يقول...

عارف يا احمد .. بعد ما قريت البوست دة اتمني انى كنت قابلتك من زمان وكنا صحاب... حزننا قريب اوى من بعضه... مشاعر الوحدة وطريقة تعاطيك معاها وتفسيرك ليها قريب اوى من طريقتى ..
انت انسان جميل اوى يا احمد .. انا نسيت نفسى وانا بقرا البوست ,قريته كلمة كلمة من غير ماخد بالى مكنتش عاوز الكلام يخلص .. ونفس الوقت كنت عاوز اقف مكملش عشان حاسس انك بتتالم وانا بقرا .. مش عارف,شعور غريب وخلاص.
روق كدة وبكرة تفرج

أحمد ندا يقول...

استغفر الله استغفر الله على دين أم دي مواقف

no say يقول...

الناس دى مش فاهمه موقف الحشيش فى البلد دى من غير حشيش مقدرش اعيش ولابد ان اكون تعيس الحشيش ده نعمه ولو شربته هتفوق يا هوارى ولا ايه ياريس كل سنه وانت طيب سلام وسيبك من كل الى حواليك وخليك فى نفسك بس
http://sotmser22.blogspot.com/